مــنـــتــــدى شــبــ الـمـرج الحره ــــاب

مــنـــتــــدى شــبــ الـمـرج الحره ــــاب

لــــــــــيـــــــــــبـــــــــــــــــــيـــــــــــــا حـــــــــــــــــــــــرة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
جامعة بنغازى
كلية الاداب والعلوم المرج فرع جامعة بنغازى
المرج حى ال700
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى شباب حى ال700 المرج على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط مــنـــتــــدى شــبــ الـمـرج الحره ــــاب على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الشهاب
 
عماد امخاطره
 
Sergu BK
 
عبدالله بكار
 
كنده
 
Scent of roses
 
سالم المرجاوى
 
ميـــلـــود الحــاســـى
 
أميرة ليبيا
 
هيما
 
تصويت

شاطر | 
 

 من خصائص وفرائض شهر رمضان الفضيل !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشهاب
ملازم اول
avatar

عدد المساهمات : 1129
نقاط : 8017
المرج : 3
تاريخ التسجيل : 26/02/2010

مُساهمةموضوع: من خصائص وفرائض شهر رمضان الفضيل !   الإثنين أغسطس 23, 2010 11:16 pm

إن الحمد لله ؛ نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله ؛ بعثه الله تعالى رحمة للعالمين ، وقدوة للعاملين ، وحجة على من أرسله إليهم أجمعين ، آتاه من البينات ما على مثله يؤمن البشر ، هدى به من الضلالة ، وبصر به من العمى ، وأرشد به من الغي ، وفتح الله به أعينًا عميًا ، وآذانًا صمًا ، وقلوبًا غلفًا ، فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد : فمن خصائص هذا الشهر - أعني : شهر رمضان - أن الله تعالى خصه بخصائص :

- منها : أنه أنزل فيه أشرف وأعظم كتابٍ أنزله على أي رسول من الرسل ، ألا وهو القرآن ، كما قال الله تبارك وتعالى : ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ) . [ البقرة : 185 ] . ونعم هذه الفضيلة لهذا الشهر الفضيل .

- ومنها : أنه الشهر الذي فيه ليلة القدر التي قال الله عنها : إنها مباركة ، وقال : إنها خير من ألف شهر ، فقال تعالى : ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ . وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ) . [ القدر : 1 - 2 ] . أي : أن شأنها عظيم ، وهذا الاستفهام للتفخيم والتعظيم كما قاله علماء اللغة . ( لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ . تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ ) . [ القدر : 3 - 4 ] . الملائكة : ملائكة الرب - عز وجل - ينزلون إلى الأرض ومعهم الروح الأمين وهو جبريل - عليه السلام - . ( تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ . سَلامٌ ) . [ القدر : 4 - 5 ] . أي : أنهم ينزلون بإذن الله ، لأنه لا أحد يعمل عملاً لا في السماوات ولا في الأرض إلا بإذن الله - عز وجل - وبمشيئة الله ، فإن الله تعالى يفعل ما يشاء ، ويحكم ما يريد ، وربك هو الخلاق العليم : ( وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ ) . [ القصص : 68 ] . فينـزلون وهي سلام إلى مطلع الفجر ، إذا طلع الفجر انتهت الليلة ، وقال الله تعالى في هذه الليلة : ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ . فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ) . [ الدخان : 3 - 4 ] . ( يُفْرَقُ ) : يفصل ويبين ؛ لأنه يكتب فيها ما يكون في تلك السنة ، ( كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ) أي : كل شأن فيه حكمة ؛ لأن كلما يرتبه الله - عز وجل - وكلما يخلقه ويقدره فإنه حكمة ، لا تظن أن شيئًا يفعله الله إلا وله حكمة ، إن نزل الفقر بالعباد فلحكمة . إن نزل الغنى بالعباد فلحكمة . وإن أجدبت الأرض وقحطت السماء فلحكمة . وإن أخصبت الأرض وأمطرت السماء فلحكمة ، كل شيء يفعله الله فإنه لحكمة . ( فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ) . [ الدخان : 4 ] . محكم متقن ، كل شيء في موضعه ( أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ . رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) . [ الدخان : 5 - 6 ] . ففي رمضان هذه الليلة المباركة .

- في رمضان تصفد مردة الشياطين ، الأشداء منهم ، أي : من الشياطين يصفدون ويغلون ، ولا يخلصون إلى ما كانوا يخلصون إليه من قبل ، ولهذا تجد المعاصي تقل جدًا من المؤمنين ، ويقبل المؤمنون على ربهم إقبالاً لا يجدون مثله في غير رمضان ، لماذا !؟ لأن الشياطين مردتهم تغل - توثق - لا يستطيعون الخلاص إلى ما كانوا يخلصون إليه من قبل .

- في رمضان خصائص منها ما سبق ومنها : أن صومه فرضٌ على جميع العباد ، بل ركن من أركان الإسلام ، لا يتم الإسلام إلا بصيام شهر رمضان . لو صام الإنسان أحد عشر شهرًا من السنة إلا رمضان هل يتم إسلامه !؟ لا يتم إسلامه ، لماذا !؟ لأن الله عين الصيام المفروض في رمضان ، وهذا من خصائص هذا الشهر .

- ومن خصائصه : أن من قام ليله إيمانًا واحتسابًا غفر الله له ما تقدم من ذنبه ، إيمانًا بالله عز وجل . إيمانًا بوعده وتصديقًا بخبره واحتسابًا لثوابه وأجره يغفر الله ما تقدم من ذنبه ، ولو قام الليل كله في غير رمضان لم ينل هذا الأجر ، بل من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه ، القيام كل الليل ، أو بعض الليل ، أو ماذا !؟ نقول : الأمر - والحمد لله - واسع ، قام النبي - صلى الله عليه وسلم - ليلة بأصحابه إلى نصف الليل ، قالوا : يا رسول الله ! لو نفلتنا بقية ليلتنا - أي : لو قمت فينا بقية الليلة ؛ لأنهم نشطاء على الخير - قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( إنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة ) . الحمد لله ، لو كان قيام الإمام مقدار ساعة فقط من ليلٍ طوله اثني عشرة ساعة كتب للإنسان قيام ليلة كاملة ، ولهذا ينبغي لنا أن نحرص إذا قمنا مع إمام ألا نفارقه حتى ينصرف ، خلافًا لبعض العامة مساكين يضيعون أوقاتهم ولياليهم بغير فائدة ، يصلون مع هذا تسليمة أو تسليمتين ثم يذهبون إلى مسجدٍ آخر يصلون معه كذلك ، ثم مسجد ثالث ، وهذا خطأ ، إذا دخلت مع إمام في صلاة العشاء اثبت حتى ينصرف من التراويح من أجل أن يكتب لك قيام ليلة وأنت نائم على فراشك ، وأنت تلهو مع أهلك يكتب لك القيام ، ولله الحمد .

- ومن خصائصه - أيضًا - : أنه مع كون صومه فرضًا وركنًا من أركان الإسلام : ( من صامه إيمانًا واحتسابًا غفر الله له ما تقدم من ذنبه ) . كالقيام تمامًا ، يغفر له ما تقدم من ذنبه ، كلما تقدم يغفره الله ، ويستره عليه ، ويعفو عنه .

- ومن فرائض رمضان : أن الإنسان إذا صام . هل يصوم عن الأكل والشرب والنكاح فقط !؟ لا ، هذا عذاب ، والله لا يعذب أحدًا ، ولا يريد أن يعذبنا ، لكن إذا أمسكنا عن هذه الشهوات -الأكل والشرب والجماع - ابتغاء فضل الله فإنه يكون سببًا لتقوى الله ؛ لأن من اتقى الله تعالى بترك محبوباته كان تقواه فيما دون ذلك أولى ، ولهذا قال - عز وجل - : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) . [ البقرة : 183 ] . هذه الحكمة ، ليست حكمة الله - عز وجل - من الصيام أن يحرمنا الأكل والشرب والنكاح ، بل الحكمة أن نتقي الله ، ولهذا قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مؤكدًا ذلك : ( من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه ) . الله غني عنك ، عن أكلك وشربك وعبادتك وعن كل شيء . لا يحتاج الله إليك ، لكن من أجل التقوى فرض الله علينا الصيام . فرض الله علينا الصيام بأن نتقيه ، بأن نفعل ما أمر به ونترك ما نهى عنه خوفًا منه - عز وجل - .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عماد امخاطره
رقيب اول
رقيب اول
avatar

عدد المساهمات : 795
نقاط : 7825
المرج : 5
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: من خصائص وفرائض شهر رمضان الفضيل !   الثلاثاء أغسطس 24, 2010 1:48 am

مشكووور تقبل مرورى

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميرة ليبيا

avatar

عدد المساهمات : 407
نقاط : 6716
المرج : 3
تاريخ التسجيل : 26/02/2010
الموقع : شارع عشرين

مُساهمةموضوع: رد: من خصائص وفرائض شهر رمضان الفضيل !   الثلاثاء أغسطس 24, 2010 1:51 am

مشكور ياشهاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Scent of roses

avatar

عدد المساهمات : 675
نقاط : 2147489773
المرج : 0
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: من خصائص وفرائض شهر رمضان الفضيل !   الثلاثاء أغسطس 24, 2010 5:33 am

بارك الله فيك

_________________







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشهاب
ملازم اول
avatar

عدد المساهمات : 1129
نقاط : 8017
المرج : 3
تاريخ التسجيل : 26/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: من خصائص وفرائض شهر رمضان الفضيل !   الثلاثاء أغسطس 24, 2010 11:08 pm

جزاكم الله خير..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من خصائص وفرائض شهر رمضان الفضيل !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنـــتــــدى شــبــ الـمـرج الحره ــــاب :: الاسلامـــى الــعـام-
انتقل الى: